روضة الشاعر عبد القادر الأسود
بعد الصلاة على الرحمة المهداة

أهلا وسهلا بك في روضتنا

يسرنا تسجيلك


روضة الشاعر عبد القادر الأسود

منتدى أدبي اجتماعي يعنى بشؤون الشعر والأدب والموضوعات الاجتماعي والقضايا اللإنسانية
 
مركز تحميل الروضةالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
بسـم الله الرحمن الرحيم  :: الحمد لله رب العالمين * الرحمن الرحيم * مالك يوم الدين * إياك نعبد وإياك نستعين * إهدنا الصراط المستقيم * صراط الذين أنعمت عليهم * غير المغضوب عليهم ولا الضــالين ....  آميـــن

شاطر | 
 

 بشير السعد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد القادر الأسود

¤° صاحب الإمتياز °¤
¤° صاحب الإمتياز °¤
avatar

عدد المساهمات : 2869


تاريخ التسجيل : 08/09/2011
العمر : 69
المزاج المزاج : رايق
الجنس : ذكر




مُساهمةموضوع: بشير السعد   الإثنين يناير 30, 2012 4:55 pm

 

بَشيرُ السَعد</P>


سَرى مِن “بَعْلَبَكَّ” مع الأَصيلِ

بَشيرُ السَعدِ ، مَرحى للأَصيلِ

يُبادرُنا بمُعْتَدٍّ أَغَنٍّ

ويَرمينا بمُحْتَدٍّ كَحيلِ

إذا الآسادُ وافَتْهُ قَبيلاً

ـ ولاحَ لهَا ـ لشَرَّدَ بالقَبيلِ

وما طَمَعُ القَنا باللِّينِ فينا

ولكن هِزَّةُ اللَّدْنِ النَحيلِ

ولا أَشْرُ السِهامِ يَنالُ منّا

فَمَا تَرْجو النِبالُ مِن النَّبيلِ؟

ولكنْ إنْ أَشارَ لنا بَنانٌ

أَجَبْنا بالخُضوعِ وبالمُثولِ

وأَفئدةٌ تحُاذِرُها المَنايا

تَذِلُّ لِنَضْرَةِ الوجهِ الجميلِ

أَنا يا “بعلَبَــكُّ” عليلُ قلبٍ

وبُرْئي فيكِ بالنَسَم العَليلِ

وبالخَفِراتِ أَسْكَرْنَ النُدامى

بكأْسِ اللحظِ لا كأسِ الشَمُولِ

وبالمَجدِ المُــؤثَّلِ ، يوم كُنَّا

لهُ عَمَداً ، وبالخَدِّ الأَسيلِ

فنحنُ الصادقون إذا عَشِقْنا

ونحن السابقونَ إلى الجَليلِ

ونحن المُرْعِدون إذا غَضِبْنا

بُروقُ سيوفِنا قبلَ الخُيولِ

إذا لمَعَت حَسِبتَ المُزنَ تَهْمِي

بِمُهْراقٍ تَدافَعَ كالسُيولِ

عَزيزٌ جارُنا إمَّا أَجَبْنا

وجارُ الجارِ مَعْزوزُ النَزيلِ

خِلالٌ قد سَرى فينا هَواها

كَمَا تَسْري العُصارةُ في النَخيلِ

أَلا يا “بَعلبَكَّ” المَجْدِ تِيهي

بَنُوكِ الرابِضونَ على التُلولِ

قَساوِرَةُ العَرينِ وقد أَحاطوا

بِقَلْعَتِها فُحولاً مِن فُحولِ

سَلوا التاريخَ بَلْ فَسَلوا صُواها

حَماها “بَعْـلُ” من كيْدِ الدَخيلِ

هي الأَشْهادُ والدنيا صَداها

إذا صَدَعت وحَسبُكَ مِن دليلِ

مُتُونُ المُورِياتِ لنا قِلاعٌ

فبِالرُمْحِ الأَزَجِّ وبالصَقيلِ

إذا ثُلِمَتْ تَخِذنا للمَنايا

أَظافِرَنا وحَسبُكَ يا غَليلي

و”أَمْريكا” أَعاذَ اللهُ منْها

وأَخْزى ساسَةَ البيتِ الضَليلِ

وإِنْ بُهِرَ الأَنامُ بِها، فإني

أَراها النَجْمَ يَهْوي للأُفولِ

فَمَا لا يَنْفَعُ الإنْسان يَفنى

ويَمْضي الدهرُ بالشَرِّ الوَبيلِ

وما فيهِ الهُدى للناسِ يَبْقى

وحَسْبُكَ بالمُهيْمِنِ مِن وكيلِ

حَديدُ البَأسِ يَصدأُ حيثُ يَبلى

ويَذهبُ بأسُهُ عَمَّا قليلِ

وما اسْتَعْصى سِوى الإبريزِ مَهْمَا

تَراكمَـتِ الوُحولُ على الُوحُولِ

ونحنُ التِبْرُ ، أَمريكا ، فَدُولي

وأَنتِ خَبائثُ الدنيا فَزولي

“يَسوعُ” و”أَحمدُ المُختارُ” مِنّا

و”حَيدَرَةُ” الورى زوجُ البَتُولِ

ومَنْ باهَتْ بِهم سُرُرُ المَعالي

مَصابيحُ الهُدى آلُ الرَسولِ

لَنا الأَقْصى ، لنا المَهْدُ المُفَدَّى
ونحن الرابضون على “الجَـليلِ”

وأَنْتُمْ مَن دَعا “موسى” عليهم

بَني “صِهْيَوْنَ” عُبَّادَ العُجولِ

فإنَّا قادمون و لاتَ مَنْجَى

ففي أُذُنَيَّ أَصْداءُ العَويلِ

رأيْتُ الصَبرَ أَمضاها سِلاحاً

وأَجْداها على الزمنِ المَحيلِ
<P align="center">فنحن الصابرون إذا امْتُحِنّا

وإنَّ النَصْرَ بالصَبْرِ الجَمِيلِ











أنا روح تضم الكون حباً وتطلقه فيزدهر الوجود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بشير السعد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روضة الشاعر عبد القادر الأسود :: ...:: روضة الشاعر عبد القادر الأسود الخاصة ::... :: روضة الشعر-
انتقل الى: