روضة الشاعر عبد القادر الأسود
بعد الصلاة على الرحمة المهداة

أهلا وسهلا بك في روضتنا

يسرنا تسجيلك


روضة الشاعر عبد القادر الأسود

منتدى أدبي اجتماعي يعنى بشؤون الشعر والأدب والموضوعات الاجتماعي والقضايا اللإنسانية
 
مركز تحميل الروضةالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
بسـم الله الرحمن الرحيم  :: الحمد لله رب العالمين * الرحمن الرحيم * مالك يوم الدين * إياك نعبد وإياك نستعين * إهدنا الصراط المستقيم * صراط الذين أنعمت عليهم * غير المغضوب عليهم ولا الضــالين ....  آميـــن

شاطر | 
 

 فيض العليم ... سورة الحجر، الآية: 68

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد القادر الأسود

¤° صاحب الإمتياز °¤
¤° صاحب الإمتياز °¤
avatar

عدد المساهمات : 3019


تاريخ التسجيل : 08/09/2011
العمر : 70
المزاج المزاج : رايق
الجنس : ذكر




مُساهمةموضوع: فيض العليم ... سورة الحجر، الآية: 68   الجمعة مارس 23, 2018 12:39 pm

الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة الحجر، الآية: 68


قَالَ إِنَّ هَؤُلَاءِ ضَيْفِي فَلَا تَفْضَحُونِ (68)


قولُهُ ـ تَعَالى جَدُّهُ: {قَالَ إِنَّ هَؤُلَاءِ ضَيْفِي} أَي: إِنَّ هؤلاءِ الذينَ جِئْتُم تُريدونَ الإساءةَ إِلَيْهِمْ بفعلِ الفاحَشَةِ بهم هُمْ ضَيْفِي، وَحُقَّ عَلَى الرَّجُلِ إِكْرامُ ضَيْفِهِ، لا إِهانتُهُ. و "ضيفي" يعني ضُيوفي، و "الضيفُ" مصدرٌ وُصِفَ بِهِ، فهو يَقَعُ للواحدِ والجمْعِ، والمذكَّرِ والمؤنَّثِ، ويَبْدوا أَنَّ إِكرامَ الضَّيفَ كانَ منَ الأخلاقِ الحميدةِ قبلَ الإسلامِ، والتي جاءُ نبيُّنا ـ عليهِ الصلاةُ والسَّلامُ، مُكَرِّسًا لها ومتمِّمًا، لما جاءَ فِي الْحَدِيثِ الشريفِ: ((إِنَّمَا بُعِثْتُ لِأُتَمِّمَ مَكَارِمَ الْأَخْلَاقِ)) أو ((حَسَنَ الأخلاقِ))، أو ((صالِحَ الأخلاق)) أَخْرَجَهُ الأئمَّةُ: أَحْمَدُ في مُسندِهِ: (2/381، برقم: 8939)، وَالحاكِمُ في مُسْتَدْركِهِ: (2/670، برقم: 4221) وقال: صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ مُسْلِمٍ، والبَيْهَقِيُّ في شُعَبِ الإيمانِ: (10/191، برقم: 20571)، الدَّيْلَمِيُّ: (2/12، برقم: 2098)، وابْنُ سَعْدٍ: (1/192)، والخرائطيُّ، مِنْ حَديثِ أَبِي هُرَيْرَةَ ـ رَضِيَ اللهُ عنهُ. ومِنْ هَذِهِ الأَخَلاقِ الحَسَنةِ التي بُعِثَ ـ عليهِ الصلاةُ والسَّلامُ، لإتمامِها إكرامُ الضَّيفِ، فقدَ أَخْرَجَ الأَئِمَّةُ: أَحْمَدُ: (4/31، برقم: 16417)، البُخَارِيُّ في الرِّقاقِ، بابِ حِفْظِ اللِّسانِ: (11/308)، ومُسْلِمٌ في الإيمانِ، بابِ الحَثِّ عَلَى إِكْرامِ الجارِ: (1/68 ـ بِرَقم: 47) والبَغَوِيُّ في شَرْحِ السُّنَّةِ: (14/312)، وَغَيْرُهمْ كَثيرٌ، عَنْ أَبِي شُرَيْحٍ الْخُزَاعِيِّ ـ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ ـ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: {مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاَللهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيُكْرِمْ جَارَهُ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاَللهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ، وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاَللهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ}. وللحديثِ رِواياتٌ أُخْرَى عَنْ أَبى هُرَيرَةَ، وعبدِ اللهِ بْنِ عَمْرِو بنِ العاصِ، وأُمِّ المؤمنينَ السيِّدةِ عائشةَ، وفاطمَةِ الزَّهْراءِ، وعبْدِ اللهِ بْنِ سَلامٍ، وعبد اللهِ ابْنِ مَسْعودٍ، وعبدِ اللهِ ابْنِ عَبَّاسٍ ـ رضيَ اللهُ عنهما وعنهم أَجْمَعينِ).
قولُهُ: {فَلَا تَفْضَحُونِ} فإنَّ مَنْ أُسِيءَ إِلَى ضَيْفِهِ فَقَدْ أُسِيءَ إِلَيْهِ، والْفَضْحُ وَالْفَضِيحَةُ: شُهْرَةُ حَالٍ شَنِيعَةٍ. وَكَانُوا يَتَعَيَّرُونَ بِإِهَانَةِ الضَّيْفِ وَيُعَدُّ ذَلِكَ مَذَلَّةً للضيفِ ومسبَّةٌ لِمُضِيفِهِ.
قولُهُ تعالى: {قَالَ إِنَّ هَؤُلَاءِ ضَيْفِي} قَالَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌّ على الفتحِ، وفاعِلُهُ ضَميرٌ مُسْتتِرٌ فيهِ جوازًا تقديرُهُ (هو) يَعودُ عَلى لُوطٍ ـ عَلَيْهِ السَّلامُ، والجُمْلَةُ مُسْتَأْنَفَةٌ لا مَحَلَّ لها مِنَ الإعرابِ، و "إِنَّ" حرفٌ ناصِبٌ ناسِخٌ مشبَّهٌ بالفِعْلِ، و "هَؤُلَاءِ" الهاءُ: للتنبيهِ، و "أُلَاءِ" اسْمُ إِشارةِ مَبْنيٌّ على الكَسْرِ في محلِّ النَّصْبِ اسْمًا لـ "إِنَّ"، و "ضَيْفِي" خبَرُ "إِنَّ" مرفوعٌ وعلامةُ رفعِهِ الضمَّةُ المقدَّرةُ على آخِرِهِ، لثِقَلِها على الياءِ، وجُمْلَةُ "إِنَّ" في مَحَلِّ النَّصْبِ بـ "قَالَ".
قولُهُ: {فَلَا تَفْضَحُونِ} الفاءُ: هي حَرْفٌ للعَطْفِ والتَفريعِ، و "لا" هي الناهيَةُ الجازِمَةُ، "تَفْضَحُونِ" فِعْلٌ مُضارعٌ مَجزومٌ بِـ "لا" الناهيَةِ، وعلامةُ جَزْمِهِ حذفُ النُّونِ منْ آخِرِهِ، لأَنَّهُ مِنَ الأَفْعَالِ الخَمْسَةِ، والواوُ: واوُ الجَمَاعةِ، ضميرٌ متَّصِلٌ بهِ، مَبنيٌّ على السُّكونِ، في محلِّ الرَّفْعِ بالفَاعِلِيَّةِ، والنُّونُ: هي نونُ الوِقايةِ، وياءُ المُتَكَلِّمِ المَحْذوفَةُ (بحسَبِ قِراءَةِ الجُمْهورِ) اجْتِزاءً عَنْها بِكَسْرَةِ النُّونِ، ضميرٌ متَّصلٌ بِه في محلِّ النصْبِ على المفعوليَّةِ، والجُملة الفِعْليَّةُ هذِهِ في مَحَلِّ النَّصْبِ عطْفًا على جملةِ "إِنَّ".










أنا روح تضم الكون حباً وتطلقه فيزدهر الوجود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فيض العليم ... سورة الحجر، الآية: 68
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روضة الشاعر عبد القادر الأسود :: ...:: الروضة الروحانية ::... :: روضة الذكر الحكيم-
انتقل الى: