روضة الشاعر عبد القادر الأسود
بعد الصلاة على الرحمة المهداة

أهلا وسهلا بك في روضتنا

يسرنا تسجيلك


روضة الشاعر عبد القادر الأسود

منتدى أدبي اجتماعي يعنى بشؤون الشعر والأدب والموضوعات الاجتماعي والقضايا اللإنسانية
 
مركز تحميل الروضةالرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
بسـم الله الرحمن الرحيم  :: الحمد لله رب العالمين * الرحمن الرحيم * مالك يوم الدين * إياك نعبد وإياك نستعين * إهدنا الصراط المستقيم * صراط الذين أنعمت عليهم * غير المغضوب عليهم ولا الضــالين ....  آميـــن

شاطر | 
 

 وقفة مع أبي العلاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد القادر الأسود

¤° صاحب الإمتياز °¤
¤° صاحب الإمتياز °¤
avatar

عدد المساهمات : 2869


تاريخ التسجيل : 08/09/2011
العمر : 69
المزاج المزاج : رايق
الجنس : ذكر




مُساهمةموضوع: وقفة مع أبي العلاء   الخميس أكتوبر 13, 2011 7:39 am

وِقفةٌ
مع أبي العلاء




ألقيت في مهرجان أبي العلاء المعري 2007







وُقوفاً
فالمَقام هنا جلالُ = على روضٍ تَغَشّاه الجمالُ






ومن
أيْك الخلود عليه تحنو = غصونٌ في الوُجود لها ظلالُ





فما
بِدْعاً إذا حجّت نفوسٌ = تَصَبّاها لمَرْقاها الكمالُ





وما
جَدَثٌ ـ كما عَرَفوا ـ بَوارٌ = ولكن
جُمّعت فيه الخصالُ





وقالوا
فيه حتى ظُنَّ ـ جهلاً = بأنّه ليس ثمّة ما يُقالُ





وما
حُصِرت ـ على الدهر ـ الثريا = فأنّى يُحَصَرُ النَجمُ المِثالُ؟!





ولا
خَلِقت ـ على الرَدِّ ـ المعاني = لكلّ ٍ
من مَجانيها نَوالُ





يطول
الدهر والرُّوادُ كُثرٌ = ويَنبغ في الميادين الرجالُ





وما
ازدادت بهم إلاّ جمالاً = وكم صَعِدوا ولم تَهُنِ الجبالُ





وإن
النورَ ـ في التحقيق ـ معنى = من الإطلاق
ليس له عِقالُ



***


(رهينَ
المحبسين) بك انشغالي = كذا بالمجد إن يَكُنِ انشغالُ





عجينُ
الطيب إن مسّته منّا = يمينٌ عُطّرت منها الشمالُ





أَجُدُّ،وما
استطعتُ إليك طَوْلاً = ومثلُك في العُلا أنّى يُطال؟!





مَغاليقُ
العلوم إليك ألقت = مَفاتِحَها وقد عزّ المنالُ





وشعرك
ـ مثلُ فكرك ـ ضوءُ نجمٍ = سماءُ الخافقين له مجالُ





لنجمِك
ـ ما ادْلهمَّ الليلُ ـ نورٌ = سرى فوق البلاد وما يزالُ





بلادٌ
قد درجتَ على ثراها = وفيها منك قد طاف الخيالُ





عشقتَ
نسيمَها طَلْقاً ندياً = وقد رقصت على النَسَمِ الغِلالُ





رَوِيتَ
، وماؤها عذب زلالُ = سكرتَ وإنّه الخمرُ الحلالُ





فحُقَّ
لها،وإن في كل ّيومٍ = لها عيدٌ جديد واحتفالُ



***


فيا
هذي الربوع وفيك(إبلا) = و(سِرْجلاّ) وكم حوت التلال ُ





تُحبِّر
للعُلا عنّا حديثاً = إذا نطقَ الرقيمُ فلا جدالُ





وكم
أنجبتِ يا بلدي رجالاً = على شُمّ الجبال همُ الجبالُ





صُوًى
للعزّ في الجوّ استطالت = وقاماتٌ هي السمر الطِوالُ





فحسبُكِ،(إدلب)
الخضراءَ فخراً = ومجداً أن مجدَك لا يُطالُ



*****












أنا روح تضم الكون حباً وتطلقه فيزدهر الوجود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وقفة مع أبي العلاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روضة الشاعر عبد القادر الأسود :: ...:: روضة الشاعر عبد القادر الأسود الخاصة ::... :: روضة الشعر-
انتقل الى: