روضة الشاعر عبد القادر الأسود
بعد الصلاة على الرحمة المهداة

أهلا وسهلا بك في روضتنا

يسرنا تسجيلك


روضة الشاعر عبد القادر الأسود

منتدى أدبي اجتماعي يعنى بشؤون الشعر والأدب والموضوعات الاجتماعي والقضايا اللإنسانية
 
مركز تحميل الروضةالرئيسيةالتسجيلدخول
بسـم الله الرحمن الرحيم  :: الحمد لله رب العالمين * الرحمن الرحيم * مالك يوم الدين * إياك نعبد وإياك نستعين * إهدنا الصراط المستقيم * صراط الذين أنعمت عليهم * غير المغضوب عليهم ولا الضــالين ....  آميـــن

شاطر
 

 حمار الثعلب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد القادر الأسود

¤° صاحب الإمتياز °¤
¤° صاحب الإمتياز °¤
عبد القادر الأسود

عدد المساهمات : 3356


تاريخ التسجيل : 08/09/2011
العمر : 71
المزاج المزاج : رايق
الجنس : ذكر
حمار الثعلب Jb12915568671



حمار الثعلب Empty
مُساهمةموضوع: حمار الثعلب   حمار الثعلب I_icon_minitimeالجمعة أكتوبر 07, 2011 1:52 pm

حمار الثعلب

عبد القادر الأسود

أشخاصُ المسرحية:

-
= = الثور
- = = الديك
-
اللوحةُ الخلفيّةُ:

- تُرفع الستارةُ ويخرج ثعلبٌ يَرقُص ويغنّي الأغنيةَ الآتيةَ:

خبيثُ المَكْرِ لن أُغْلبْ
حِمارٌ ظَهْرََهُ أَركبْ
{يبدو من بعيد ثورٌ يبحثُ عن مرعى ، يقتربُ شيئاً فشيئاً، يَراهُ الثَعلبُ ، يتطلّعُ إلى البعيدِ ، ثمّ يتَّجِهُ ناحيةَ الثورِ وقد بدا أنَّه يُدَبِّرُ أمراً ما ، يَهُزُّ رأسَه على أنَّه وَجَدَ الحيلَةَ ، ثمَّ يقتربُ من الثورِ مُحَيِّياً}
: مرحباً يا صديقي الحِمار
[b]{بدهشةٍ}الثعلبنعم،أنت،كيف حالُكَ يا صديقي الحِمار ؟
[b]{بغضبٍ}هذين ؟الثعلب :
لا.. أنتَ حمار[/b]
{وقد ازداد غضبُه}الثعلب:مهلاً مهلاً يا صديقيالحمار.[/b]
{بهياج} قلتُ لك أنا ثورٌ،ثورٌ،ثوووور،ألا تفهم؟
أَعْرِفُ أَعْرِف
كيف تعرفني ثوراً وتناديني حماراً..آ؟
[b]{يضحك بخبث}حماراً.
تريدني أن كونَ حماراً؟
:لتحملَني إلى البلادِ الدافئةالثور:
إن لم[/b] فسوف..
{مقاطعاً بسُخْريَةٍ} لا تَخَفْ،إنني نحيلُ الجسمِ خفيفُ الوزنِ، طويلةٍ،مثلَكَ تماماً
آه .. لم أَعُدْ أَحْتَمِل... ماشأني بِكَ الثعلب:لأنّكَ ستحملُني إلى البلادِ الدافئةِ،</strong> الثور:سأقتُلُكَ ، لم يبقَ لديَّ </strong>{يَهُمُّ بضربه}
[b]{وقد بدا عليه الخوفُ} العزيزُ.. ألستَ جائعاً؟ بلى[b]{متابعاً} الثور: وهذا ما عَجَّلَ بنفادِ صبري ،
بمهاجمَته مرّةً أخرى}
{بعد أن تراجع إلى الوراء ، خوفاً من وصول إذاً نَذهبُ معاً إلى البلادِ الوَفيرُ، والرزقُ الكثير والخُضْرَةُ[/b]{ينظُرُ إلى الثورِ وقد بدا أنهالطقسُ باردٌ هنا والمرعى قليلٌ والـ ..
{مستفسِراً} الثعلب: والشمسُ الساطعةُ والماءُ العذبُ الغزيرُ النقيُّ..
إيه .. زدني ، زدني، يظهر أنك تَعْرِفُها الثعلب الثوروهل لأبيكَ وجَدِّكَ أرض؟![/b] لأنّكم لا تُحِبّون أَحداً ولا يَربطُكم بأرضٍالثعلب: أجدادي قد عاش فيها مُـدَّةً طويلةً من الثور:الثعلب : بماذا تُريدُ أن أُقسِمَ لك؟</strong>
دعْني الآنَ من أبيكَ وجَدِّكَ واصدُقْني القولَ ، هل هي كثيرةُ الخيراتِ،كماالثعلب :الثور:لقد أسَلْتَ لُعابي أيُّها الصديقُ ،</strong> خاليةٌ من السكان؟
{باستِخفافٍ}جداً ، وعندَهم ذئبٌ يُرعبُهم
{مذعوراً}[b]
الثعلب:
لا تَخَفْ
ولا يحتمِلُ نَطْحَةً واحدةً من قَرْنَيْكَ هذين.
ربما استطعتُ القضاءَ على الذئبِ بهذ عن إقامتِنا بينهم ، وسَلبِ خيراتِهم ،مقدَّراتِهم ؟
:هُم كرماءُ جداً، يُرحِّبون [/b]سنُساعدُهم على عدوِّهِمُ الذِئبَ
وإذا اكتشفوا اللعبَةَ ، أو مَلّوا من طولِالثعلب: نكون،عند ذلك قد ثبَّتْنا أقدامَنا في لأننا الأقوى
لستُ متفائلاً ، ولكن سأُجَرِّبُ ، وسأُصبِحُ يُسدَلُ السِتار،وينتهي الفصلُ الأول
اللوحةُ الخَلفيّةُ
-
منزِلٌ ريفيٌّيُكشَفُ السِتارُ،ثمّ
الديكُ:
أُفّ .. ماهذا الثورُ ؟ أَجاءَ</strong>
الخَروف :
منه،هو الآخر، والحمدُلله.
: نعم لقد تخَلَّصْنا من الثورِ بعد عناءٍ الثقيلِ الذي أَتانا به
: الثعلب ، أَليس كذلك؟
: ومَن غيرُه ؟ كلَّ يومٍ يُروِّعُنا بفقدِالخَروف :
الديك:
شرورِه.
لقد أتانا ، في البدايةِ ، ضيفاً ، ثمَّ ما الدُخِلاء،الأغراب
هيّا بنا نَجْمَعْ كلَّ إخوانِنا ، ونَضْرِبْهُالخَروف :استِخدامِ ما لديْهِ من سلاحٍ فتّّاكٍ
صحيحٌ أنّ الثورَ قد خرج من ديارِنا ، {يخرُجان ، فيظهرُ ثَعلبٌ من خلفِ صخرةٍ ، حيثُ كانالنجدةَ،النَجدَة
الثعلب
</strong> يا سيِّدَ السُهولِ والجبالِ ، أيُّها الساهرُ على الضَبُعُ{ينظُرُ إلى الثعلبِ وقد بدا منهكاً مبَعثَرَ الشعرِ} أيّها الثعلبُ ، من فَعَلَ بِكَ هذا؟
{بدهاء}[b] متوحِّشون كثيرو العددِ،وأنا بينهم وحيدٌ لاالضَبُعُ: المسكين؟
يا سيِّدي،إنّ لديهم بساتينَ كثيرةً وواسِعةً{يلتفتُ الضَبُعُ يمنةً ويسرةً هازاً رأسَه،يُتابعُ الثعلبُ}: ولديَّ[b] جَدّي- وقد اعتنيتُ به حتى أصبح جَنَّةً {ينظر الضَبُعُ: حسدوني ، يا سيِّدي ، حسدوني وأرادواالضَبُعُ: متوحِّشون
: أُنظُرْ ، يا سيِّدي ، أُنظُرْ إلى تلك البساتين الضَبُعُ:يا أللهُ
هذه الأرضَ الثعلب: إذا ساعدتَني ، مهَّدتُ لك الطريقَ [/b]الضَبُعُ: ـ اليومَ ـ الساهرُ على الأمنِ والسلامِ فيالثعلب:هِه هِهْ .. الأمنُ ! والسلامُ ! ألم[/b] وسلامَ العالَم؟
الثعلب:بكم ابتعتَ دارَك إذاً،وممن ابتعتَها ؟</strong>
الخيرُ هنا كثيرٌ والرزقُ</strong>الضَبُعُالمعروفُ بصلاحِـهِ وتقواه،وحِرصِه على الضَبُعَ بحُسنِ السيرةِ وصفاءِ السَريرَةِ، ماالثعلب{بدهاءٍ } الضَبُعُ:الثعلبالضَبُعُ: ماذا؟ أُغيِّرُ جلدي ؟ أُصبحُ حماراً؟
:تتظاهر ، أَعني تتظاهرُ ، فقط.</strong>
ولماذا أَتظاهرُ؟
: تتظاهرُ بأنَّك حمارٌ طيِّبُ القلب،جاء ليُصْلحَ الضَبُعُالثعلبالضَبُعُ{مقاطعاً}سآتي لأطعمَهم؟
: لا تتعجَّلِ الأمرَ يا صديقي ، لم أُكْمِلْ الضَبُعُ: هاتِ ، قلْ ما عندك أيّها
الثعلب عليهم ببعضِها ، ونقتسم الباقي
:كيف سآخُذُ كلَّ خيراتِهم ثمّ أتودّدُ</strong>الثعلب:وتُساعدُ كلاً منهم على الآخر سِرّاً ، وبذلكهنا
يا لك من داهيةٍ ، واللهِ هذا معقولٌ ، معقولٌ
الثعلب
آتٍ يتهدَّدُهم ، وأنَّ وُجودَكَ ضَروريٌّ جدا
الضَبُعُ: اتفقنا ، هذا ما سوف نفعلُه

</div>
انتهى الفصل الثاني</strong>

<strong>

ـ

ـ يُسمعُ صوتُ جَلَبَةٍ وضجيجٍ ، وغير ذلك مما
ثم يضاءُ المسرحُ حيث يظهرُ عليه الديكُ والخَروف،وقد بدا عليهما الإعياءُ والتعبُ. اَلحمدُ لله لقد تخَلَّصْنا من الثعلبِ وحماره.لقد كان ذلك بفضلِ تعاونِنا،جميعاً،واتحادنا
الديك
حمارٍ أن يفرِّقَنا إلى الأبدِ ،بما زرعه بينَناالخَروفُالديك خطرٍ سوف يُداهِمُنا ،وكأنّه صديقٌ الخَروف سيكون أعظَمَ منه خطراً وبلاء ، بثَّ على التشَبُّثِ بأرضِنا.
: يا أخي ، يجبُ علينا أن نبقى دائماً أُخوةًالخَروف: ويجب علينا أن نعتني بأرضِنا، وأن يَطمعِ فيها أحد.
:هذا صحيحٌ ، ولْيَكنْ سلاحَنا العلمُ والعمَلُ وكرامةٍ ورفاهية.
بالعِلمِ ،

بالعَمَلْ ** نُحَقِّقُ الأمَلْ


****
سُهولُها،غُدرانُها ** وعيشُها هَنا

أَشْجارُها تمايلتْ ** بأجملِ الحُلَلْ

مياهُها غزيرةٌ ** تُرابُها ذَهَبْ

رجالُها نساؤها ** فِتيانُها لَهَبْ

**********

<div style="margin:auto;text-align:center;width:100%"><strong>










أنا روح تضم الكون حباً وتطلقه فيزدهر الوجود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حمار الثعلب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
روضة الشاعر عبد القادر الأسود :: ...:: روضة الشاعر عبد القادر الأسود الخاصة ::... :: روضة أدب الطفل-
انتقل الى: